46 عاما سجنا بتهمة الاساءة للسعودية

استغربت لجنة التضامن مع النائب الكويتي السابق
د.عبد الحميد دشتي الحكم الجديد 3 سنوات على د.دشتي تضاف الى الاحكام السابقة 43 عاما بتهمة الاساءة للسعودية.ان الحكم على د.دشتي 3 سنوات ايغال في انتهاك القوانين الدولية والحق في التعبير وابتزال وبهدلة للقضاء الكويتي الذي يطلق الاحكام القضائية التعسفية بحق رئيس جمعية حقوقية وهي احكام انتقدتها كبرى المنظمات الدولية والبرلمانات الدولية لان ما يعبر عنه د عبد الحميد دشتي يندرج في التعبير عن الرأي ازاء حرب وحشية تشنها السعودية على دولة عربية.وقالت اللجنه ان الحكم 3 سنوات بسبب تغريدة للدكتور دشتي هو حكم تعسفي لم يعد ينتمي الى منظومة انسانية او قضائية.انها احكام خارج التاريخ والتطور والعقل البشري .كما انها 46,عاماً مجمل احكام تتخطى عقوبة التعبير عن الراي بقدر ما هي احكام ستتضاعف ضد الدكتور دشتي بسبب الاتجاه الجديد عند د دشتي بالاعداد لحركة حقوقية تأسيسية تشمل بلدان الخليج والتي توجت بندوة واعلان جنيف التاريخي 21 اذار بالدعوة للتحول الديمقراطي في بلدان الخليج وهي دعوة ارعبت مشيخات الاستبداد والارتهان للخارج من امتداد هذه اادعوة التي ستستقطب النخب الحقوقية والمدافعة عن حقوق الانسان، ويبدو ان الحكم الجديد على د دشتي اول الغيث لاحكام اكثر قساوة ووضع العصي في انتشار اعلان جنيف التاريخي.لجنه التضامن تدعو الرؤوس الحامية ان تتعظ من دروس التاريخ فلا مستقبل لبلدان الخليج الا بانتشار الديمقراطية وحقوق الانسان وما دعا اليه د عبد الحميد دشتي الا دعوة صادقة لبناء اوطان على انقاض الدويلات والمزارع القبلية.
لجنة التضامن مع د عبد الحميد دشتي جنيف | 26 مارس 2017

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *