دشتي : داعمو الحرب على سوريا يتباكون اليوم في مجلس حقوق الانسان

الثلاثاء 14 آذار/مارس 2017

اكد رئيس المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الانسان ( ICSFT ) النائب الكويتي السابق د.عبد الحميد دشتي ان ممولي و داعمي الحرب على سوريا هم اليوم من بين المتباكين في مجلس حقوق الانسان .

وتوجه د.دشتي في كلمته في مجلس حقوق الانسان في سويسرا موجها خطابه الى رئيس المجلس بالقول : يجب على كل منصف ان يتصدى لحملة التضليل التي تستهدف سوريا بتلفيق الاتهامات وتقديم مشاريع و اقتراحات تخدم استمرار الحرب عليها و على شعبها و حكومتها الشرعية لتعطيل العملية السلمية للحل السلمي .

وقال نحن لا نستغرب من تقديم السعودية و اسرائيل و قطر و الامارات مجموعة من المشاريع المشتركة للاستمرار بتدمير سوريا و قتل شعبها .

واضاف د.دشتي انه يجب العمل على انصاف الشعب السوري و التصدي للقتلى والمرتزقة الذين اتوا من 101 دولة عضواً في الامم المتحدة و العمل على اجهاض مشروع الدول الراعية التي سبق الاشارة اليها .

ولفت د.دشتي الى ان الحرب التي شنت على سوريا لم يشهد لها العالم المعاصر مثيلا بعد الحرب العالمية الثانية ، و بالرغم من ذلك لا تزال الدولة السورية صامدة و قائمة و شعبها يقاتل كافة اشكال الارهاب .

وقال انه بعد سنوات الحرب السورية لا يختلف اثنان على معاناة الشعب السوري الذي يعيش حالة مأساوية. و بالرغم من اكتشاف مخطط التآمر على سورية بشن الحرب عليها و قتل شعبها و تشريد الملايين منهم ، هذه الحرب التي تشن على دولة عربية حضارية احترمت الانسان و حقوقه دون تمييز الجنس و اللغة و الدين قبل وجود شرعة الامم المتحدة بآلاف السنين .

المتحدث :
رئيس المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الانسان ( ICSFT ) النائب الكويتي السابق / د.عبدالحميد دشتي

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *