علماء البحرين: الشعب الذي بذل الكثير لن يرجع صفر اليدين

بسم الله الرحمن الرحيم

(فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ).

ما خرج شعب البحرين الأبيّ يوم خرج إلا عن ضرورات كرامة وعزة كانت ولازالت تداس رسميا بلا أدنى مواربة. ولقد ضحى بعشرات الشهداء وغذى تربة الوطن بالدم القاني بكل وعي وإيمان وبإرادة فولاذية لا هوادة فيها، لم ولن تفل عزيمته السنون الممتدة ولا الأحكام الجائرة ولا كل أساليب الترهيب، فالدين والوطن أغلى من كل شيء يمكن أن يضحي به شعبنا الحر الغيور المؤمن.

إن المحاكمات الجائرة في البحرين هي واحدة من الظلامات التي تسببت في إشعال ثورة الشعب وغضبته، وإن استقلالية القضاء هو مطلب أساس قد أجمع عليه غالبية الشعب، وإن المحاكمات الجائرة -وعلى رأسها “محاكمة المذهب”- الموغلة في التسييس والظلم ضد رموز الشعب وقادته وشبابه الذين هم ضحايا النظام القمعي، كل ذلك شاهد دامغ على حقانية مطالب الشعب وأن لا مخرج للوطن ولا حل ولا حياة من دون تحقيق تلك المطالب.

والشعب الذي بذل الكثير لن يرجع صفر اليدين فذلك لا يخطر في خلد إنسان سويّ فضلا عن شعب حرّ أبيّ،  ألا فلتيئسوا عن حبس صوت الشعب أو إعدام ضميره.

وإن العلماء وكل الرموز داخل السجن وخارجه، في الوطن والمهجر، وكل شاب وشابة، وكهل وطفل، ورجل وامرأة، جميعا على قلب واحد وكلمة واحدة هي (هيهات منا الذلة)، هذا عهد عاهده الشعب مع الشهداء الأبرار وكل المضحين الأحرار ولا نحيد عنه أبدا، وما النصر إلا من عند الله العزيز القهار.

?علماء البحرين

٥ ربيع الأول ١٤٣٨هـ

٥ ديسمبر ٢٠١٦م

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *