بيان | مطلوب موقف حاسم تجاه جرائم السعودية في اليمن وسوريا وتجاه مصر.

التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة (بالقاهرة)
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان | مطلوب موقف حاسم تجاه جرائم السعودية في اليمن وسوريا وتجاه مصر.
لم يفاجئنا موقف مملكة آل سعود سواء بإيقاف توريد المشتقات البترولية المتعاقد عليها إلي مصر ثم التطاول غير الأخلاقي علي مصر من غلمانهم والمنَ علي مصر وشعبها بالمساعدات مع الإصرار علي إغفال أن هناك تعاقدات موقعة بمقابل مادي وفائدة أعلي عالمياً حتي تصورآل سعود أن مصر يمكن أن تستكين وتتحول إلي مجرد تابع تحت ضغط أزمة إقتصادية لايمكن أن تفقد مصر مكانها ومكانتها وتاريخها وكرامتها وشرف شعبها.
-إننا في التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة – فرع القاهرة وإستقاء من مبادئ وأفكار الزعيم الخالد” جمال عبد الناصر” لم نشك لحظة في حقيقة آل سعود- بمعزل عن شعبنا العربي في الجزيره العربية- بكونها خنجر في خاصرة الأمتين العربية والإسلامية عبر تاريخ وجودها المشئوم؛ وما تقوم به من جرائم يندي لها جبين الإنسانية سواء بشكل مباشر بعدوانها ومذابحها الإجراميه يومياً في اليمن الشقيق وليس آخرها المذبحة المروعة علي المعزين بالقاعه الكبري في صنعاء؛والقصف اليومي علي المدنين وإستهدافها بشكل ثأري حقود لكل مقومات اليمن؛ بالتوازي مع حربها العدوانيه على سوريا ودعمها للإرهاب بالمال والسلاح؛ عبر وكلاءها وأبنائها التكفريين الإرهابين بل والتمويل والتسليح لكل فصائل التكفير والمرتزقة من أربعه أنحاء لدنيا وصولاً لإعلانها التعاون الفاجر مع الكيان الصهيوني وإخراجه فوق الطاولات بعدما ظل العقود مستتراً ومن وراء الستار. فحيث وجهنا بصرنا وجدنا يد الدمار السعودية تعيث في بلاد أمتنا من ليبيا إلي مصر إلي العراق إلي سوريا إلي اليمن إلي البحرين؛ وفي كل ذلك يتشوق الأحرار من أمتنا العربية والإسلاميه إلي عودة مصر القائد والرائد ؛ فكل الوطنيين يؤمنون بأنه لاخلاص بغير مصر؛ يؤمنون بأن مصر لؤلؤة عبقرية في الزمان والمكان وانها قادرة علي إستنقاذحاضر ومستقبل بلادنا من ظلام آل سعود؛ وأن مصر لا تٌباع ولا تٌشتري بل هي هبه السماء للإنسانية.
ولذلك فان التجمع يطالب بإلحاح بسرعة عودة مصر لممارسة دورها القيادي المسئول لحماية العروبة من السقوط في براثن الرجعية العربية والتي هي أشد خطراً علي عالمنا العربي والإسلامي من اسرائيل والصهيونية وأمريكا.
كما نطالب السعودية بضرورة الرجوع عن مشروعها الداعم للارهاب؛ والقتل في بلادنا العربية؛ وندرك أن حكامها لن يعودون إلي رشدهم ولكننا نشهد شعوبنا العربية علي هذه الدولة المارقة
والله ولي التوفيق

1 عدد الردود
  1. jewels
    jewels says:

    رسم دور بني سعود منذ تأسيسها مع الوهابيه على يد الاستعمار البريطاني هو وهب فلسطين للمساكين اليهود حسب عباره عبد العزيزبوثيقه الوهب ونشر الفتنه لتدمير الدول العربيه حين تدعو الحاجه لاضعافها واعاده احتلالها لنهب خيراتها حين تدعو الحاجه
    اليوم الحاجه اكثر من ملحه بسبب الازمه الاقتصاديه ببلاد الغرب
    و تصفيه القضيه الفلسطينيه بات ملحا من اجل اقامه دوله اسرائيل الكبرى و جعلها شرطي امريكا بالمنطقه
    مساعده السعوديه لمصر ارض العروبه و الاسلام ليس هبه بل حق من اموال الحرمين التي ينهبها بني سعودي لاستعمالها بملذاتهم و قتل المسلمين

    رد

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *